Submit to FacebookSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/estgama/public_html/templates/yoo_subway/html/config.php on line 13 Strict Standards: Non-static method JSite::getMenu() should not be called statically, assuming $this from incompatible context in /home/estgama/public_html/templates/yoo_subway/layouts/com_content/article/default.php on line 13 Strict Standards: Non-static method JApplication::getMenu() should not be called statically, assuming $this from incompatible context in /home/estgama/public_html/includes/application.php on line 539
طباعة

لا تُشْرِكْ بِالله

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/estgama/public_html/templates/yoo_subway/html/config.php on line 13

أيها الأحبة في الله كما هو معلوم أنه يجب علينا تحقيق التوحيد و القيام به كما أمرنا الله تعالى ، و من تحقيق التوحيد  تخليصه من شوائب الشرك بجميع أنواعه وأبوابه ومداخله أكبره وأصغره فإن أعظم الظلم الشرك، والله يغفر

كل شئ إلا الشرك ومن وقع فيه فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار قال تعالى : {إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْماً عَظِيماً }النساء48. و إليك يا أيها القارئ الكريم  بعض ما ينافي التوحيد أو يخل به كما ذكرها أهل العلم لتكون على حذر منها ، لا سيما و أن كثيراً منها منتشرٌ بين المسلمين و الله المستعان:

1- الرقى البدعية والتمائم: والرقى البدعية هي المشتملة على الطلاسم والكلام غير المفهوم والاستعانة بالجن في معرفة المرض أو فك السحر أو وضع التمائم وهو ما يعلق على الإنسان والحيوان من خيط أو ربطة سواء كان مكتوباً من الكلام البدعي الذي لم يرد في القرآن والسنة أو حتى الوارد فيهما – على الصحيح – لأنها من أسباب الشرك قال الرسول صلى الله عليه وسلم: «إن الرقى – أي الشركية – والتمائم والتولة شرك» [رواه احمد وأبو داود، صحيح الجامع:1632].

ومن ذلك تعليق ورقة أو قطعة من النحاس أو الحديد في داخل السيارة فيها لفظ الجلالة أو آية الكرسي أو وضع مصحف في داخل السيارة أو تعليق مسبحة واعتقاد أن ذلك يحفظها ويمنع عنها الشر من عين أو نحوها ومن ذلك وضع قطعة على شكل كف أو مرسوم فيها عين فلا يجوز وضعه حيث يعتقد فيه دفع العين ، وقد قال صلى الله عليه وسلم: « من علق تميمة فقد أشرك» [رواه أحمد والحاكم، صحيح الجامع :6394].

2- الذبح لغير الله تعالى : كالأولياء والشياطين والجن لجلب نفعهم أو  دفع ضرهم فهذا من الشرك الأكبر،  فعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال حدثني رسول الله صلى الله عليه وسلمبأربع كلمات ؛ ((لعن الله من ذبح لغير الله ، لعن الله من لعن والديه لعن الله من آوى محدثاً ، لعن الله من غير منار الأرض )) [مسلم] .ومن ذلك الذبح عند الأضرحة لأصحابها أو الذبح للبيت الجديد و السيارة الجديدة خوفاً من إضرار الجن ؛ أما لو ذبح للبيت أو السيارة شكراً لنعمة الله عليه بإطعام الطعام فلا حرج في ذلك.

 وكما لا يجوز الذبح لغير الله، لا يجوز الذبح في مكان يذبح فيه لغير الله كالأضرحة  ونحوها ، ولو كان قصد الذابح أن يذبح لله عز وجل وذلك سداً لذريعة الشرك.عن ثابت بن الضحاك قال : نذر رجل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلمأن ينحر إبلا ببوانة فأتى رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " هل كان فيها وثن من أوثان الجاهلية يعبد ؟ " قالوا : لا قال : " فهل كان فيه عيد من أعيادهم ؟ " قالوا : لا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أوف بنذرك فإنه لا وفاء لنذر في معصية الله ولا فيما لا يملك ابن آدم " .[ أبو داود و ابن ماجه ،مشكاة المصابيح :3437].  

3- النذر لغير الله تعالى:فالنذر عبادة لا يجوز أن تصرف لغير الله سبحانه وتعالى. و من النذر لغير الله تعالى أن ينذر للشيخ مثلاً إن شُفِيَ مريضه أو ربحت تجارته أو نجح ولده أن يذبح له خروفاً !!

قال الشيخ قاسم الحنفي في "شرح درر البحار ": النذر الذي ينذره أكثر العوام على ما هو مشاهد كأن يكون للإنسان غائب أو مريض أو له حاجة فيأتي إلى بعض الصلحاء ويجعل على رأسه سترة ويقول : يا سيدي فلان إن رد الله غائبي أو عوفي مريضي أو قضيت حاجتي فلك من الذهب كذا أو من الفضة كذا أو من الطعام كذا أو من الماء كذا أو من الشمع والزيت فهذا النذر باطل بالإجماع لوجوه منها :

 أنه نذر لمخلوق والنذر للمخلوق لا يجوز لأنه عبادة والعبادة لا تكون لمخلوق .

ومنها أن المنذور له ميت والميت لا يملك.

 ومنها أنه ظن أن الميت يتصرف في الأمور دون الله واعتقاد ذلك كفر ـ إلى أن قال : إذا علمت هذا فما يؤخذ من الدراهم والشمع والزيت وغيرها وينقل إلى ضرائح الأولياء تقرباً إليها فحرام بإجماع المسلمين"[نقلاً عن فتح المجيد:142].

نسأل الله تعالى أن يحفظ علينا إيماننا و أن يجنبنا الشرك كله أوله و آخره صغيره و كبيره

أضف تعليق

كود امني
تحديث

منوعات من الارشيف

  • est_zolqaeda34
  • gomadaakhra_33
  • gomadaakhra_34
  • gomadaawal_33
  • gomadaawl_34
  • mohram_34
  • rabiawal_33
  • rabithani_33
  • rabithani_34
  • ragab_33
  • ragab_34
  • rmdan1_33
  • rmdan2_33
  • rmdan2_34
  • rmdan_34
  • safar_33
  • safar_34
  • zoalhga_33
  • zoalqada_33