Submit to FacebookSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/estgama/public_html/templates/yoo_subway/html/config.php on line 13 Strict Standards: Non-static method JSite::getMenu() should not be called statically, assuming $this from incompatible context in /home/estgama/public_html/templates/yoo_subway/layouts/com_content/article/default.php on line 13 Strict Standards: Non-static method JApplication::getMenu() should not be called statically, assuming $this from incompatible context in /home/estgama/public_html/includes/application.php on line 539
طباعة

وَليْلَةٌ مُبَارَكةٌ

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/estgama/public_html/templates/yoo_subway/html/config.php on line 13

فضلها : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((أتاكم شهر رمضان شهر مبارك فرض الله عليكم صيامه تفتح فيه أبواب الجنة و تغلق فيه أبواب الجحيم و تغل فيه مردة الشياطين و فيه ليلة هي خير من ألف شهر من حرم

خيرها فقد حرم)) . [أحمد و النسائي، صحيح الجامع:55] . و قال صلى الله عليه وسلم : ((من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه))[البخاري و مسلم].
وسُميت ليلة القدر بليلة القدر إما لأن :
1/ الأمور تُقدر فيها . (فيها يُفرق كل أمر حكيم)
2/ ذات قدْر وشرف . ومن عبد الله فيها كان ذا قدر .
3/ القدر الضيق ؛ لأن الأرض تضيق بالملائكة .
4/ من لم يكن ذا قدر صار بقيامها ذا قدر.
5/ نزل فيها كتاب ذو قدر على أمة ذات قدر بواسطة ملك ذي قدر .
و كل هذه الأقوال محتمل ؛ و المراد تعظيم هذه الليلة و بيان شرفها و شرف من رزق خيرها بقيامها .
سبب رفعها : روى البخاري  في صحيحه عن عبادة بن الصامت قال ((خرج رسول الله  صلى الله عليه وسلم ليخبرنا بليلة القدر فتلاحى رجلان من المسلمين فقال خرجت لأخبركم بليلة القدر فتلاحى فلان و فلان فرفعت وعسى أن يكون خيراً لكم فالتمسوها في التاسعة والسابعة والخامسة)).
لماذا أخفيت؟ ذكر العلماء في علة إخفاء الله تعالى أخفى هذه الليلة أقوالاً نذكر اثنين منها :
أحدها: " أنه تعالى أخفاها كما أخفى سائر الأشياء فإنه أخفى رضاه في الطاعات حتى يرغبوا في الكل وأخفى الإجابة في الدعاء ليبالغوا في كل الدعوات وأخفى الاسم الأعظم ليعظموا كل الأسماء وأخفى الصلاة الوسطى ليحافظوا على الكل وأخفى قبول التوبة ليواظب المكلف على جميع أقسام التوبة وأخفى وقت الموت ليخاف المكلف فكذا أخفى هذه الليلة.." التفسير الكبير - الرازي ج32/ص29
وثانيها: "كأنه تعالى يقول لو عينت ليلة القدر وأنا عالم بتجاسركم على المعصية فربما دعتك الشهوة في تلك الليلة إلى المعصية فوقعت في الذنب فكانت معصيتك مع علمك أشد من معصيتك لا مع علمك". [تفسير ابن كثير ج4/ص535 ].
وقوله فرفعت أي رفع علم تعيينها لكم لا إنها رفعت بالكلية من الوجود .
علاماتها : عن أبي بن كعب يرفعه: ((أمارتها أن تطلع الشمس في صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها))[قيام رمضان:13]  و قال صلى الله عليه وسلم :((ليلة القدر ليلة بلجة لا حارة و لا باردة و لا يرمى فيها بنجم و من علامة يومها تطلع الشمس لا شعاع لها))[طب صحيح الجامع:9603]و قال صلى الله عليه وسلم :(( ليلة القدر ليلة سابعة أو تاسعة وعشرين إن الملائكة تلك الليلة في الأرض أكثر من عدد الحصى )). [أحمد :صحيح الجامع: 5473] و قال صلى الله عليه وسلم ((تصبح الشمس صبيحة تلك الليلة مثل الطست ليس لها شعاع حتى ترتفع))[صحيح سنن أبي داود 1229]
دعاؤها:وعن عائشة رضي الله عنها قالت : قلت : يا رسول الله أرأيت إن علمت أي ليلة القدر ما أقول فيها ؟ قال : " قولي : ((اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني )). [الترمذي ، صحيح الجامع :4423]
وظائف هذه الليلة : ست وظائف ينبغي أن يشغل المسلم بها ليالي العشر الأخيرة كلها ؛ طلباً لليلة القدر ، وهي :
1/ القيام  :لحديث أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :«مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ» [البخاري]
2/ الدعاء :لقول عائشة رضي الله عنها : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَرَأَيْتَ إِنْ عَلِمْتُ أَيُّ لَيْلَةٍ لَيْلَةُ الْقَدْرِ مَا أَقُولُ فِيهَا ؟ قَالَ : «قُولِي : اللَّهُمَّ إِنَّكَ عُفُوٌّ كَرِيمٌ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي» [الترمذي ، صحيح الجامع :4423]
3/ المحافظة على الفرائض .والمحافظة على الفرائض مطلوب في كل وقت، ولما كانت الفرائض أحب الأعمال إلى الله كانت المحافظة عليها في ليلة القدر من آكد الأعمال ، قال الله تعالى في الحديث القدسي : (وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ) [البخاري] .
4/ المحافظة على  الفجر و العشاء في جماعة  :لحديث مسلم الذي حدث به عثمان بن عفان رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: « مَنْ صَلَّى الْعِشَاءَ فِي جَمَاعَةٍ فَكَأَنَّمَا قَامَ نِصْفَ اللَّيْلِ ، وَمَنْ صَلَّى الصُّبْحَ فِي جَمَاعَةٍ فَكَأَنَّمَا صَلَّى اللَّيْلَ كُلَّهُ» .
5/ الاجتهاد في العبادة . فعن عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ : "كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلمإِذَا دَخَلَ الْعَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ ، وَأَحْيَا لَيْلَهُ ، وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ" [البخاري ومسلم] ،
قال العلماء : كان صلى الله عليه وسلم يفعل ذلك ؛ طلباً لليلة القدر .
6/ الاعتكاف .وبه يتمكن الإنسان من التشمير عن ساعد الجد في طاعة الله ، ولذا "كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَعْتَكِفُ فِي كُلِّ رَمَضَانٍ" كما قالت عائشة رضي الله عنها في صحيح البخاري .

أضف تعليق

كود امني
تحديث

منوعات من الارشيف

  • est_zolqaeda34
  • gomadaakhra_33
  • gomadaakhra_34
  • gomadaawal_33
  • gomadaawl_34
  • mohram_34
  • rabiawal_33
  • rabithani_33
  • rabithani_34
  • ragab_33
  • ragab_34
  • rmdan1_33
  • rmdan2_33
  • rmdan2_34
  • rmdan_34
  • safar_33
  • safar_34
  • zoalhga_33
  • zoalqada_33