Submit to FacebookSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/estgama/public_html/templates/yoo_subway/html/config.php on line 13 Strict Standards: Non-static method JSite::getMenu() should not be called statically, assuming $this from incompatible context in /home/estgama/public_html/templates/yoo_subway/layouts/com_content/article/default.php on line 13 Strict Standards: Non-static method JApplication::getMenu() should not be called statically, assuming $this from incompatible context in /home/estgama/public_html/includes/application.php on line 539
طباعة

وَ عَاَمٌ أَتَىَ..

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/estgama/public_html/templates/yoo_subway/html/config.php on line 13

بعون الله نستقبل هذه الأيام بداية العام الدراسي الجديد لطلاب الأساس و الثانوي  و لا شك أنه أمر يستدعي منا الوقوف لنرسل بعض الرسائل إلى الآباء و الأمهات و المعلمين و المعلمات و إلى فلذات الأكباد بنين و بنات  :

·          الرسالة  الأولى  إلى الآباء و الأمهات :

1.    لنتذكر أولاً أن هؤلاء الأبناء إنما هم أمانة استودعنا الله  إياها  في الدنيا فينبغي حفظها و رعايتها  حتى تبقى على الفطرة  السوية.

2.    يجب عليك أيها الوالد أن تبحث وتجتهد حتى تدرك السبيل الذي به بعد توفيق الله تعالى توفق لأن تؤدي أمانتك ، وبه تقوم بواجبك تجاه رعيتك ولا تكون غاشاً لهم  ومن علم الله في قلبه أنه يبحث عن براءة ذمته وأداء مسؤوليته وسلامة من تحت يده فإنه سيوفقه ويعينه برحمته وفضله (2)

3.    الكثيرون من الآباء يهتمون بأمر البدن أكثر من أمر الروح و لا شك أن هذا خلل كبير أفضى إلى نرى بنين و بنات فعالهم لا تشبه أخلاق الإسلام و إنما يتشبهون بالغرب الكافر في حركاتهم و سكناتهم في لبسهم و أكلهم و شربهم ، في كلامهم و تفكيرهم ...فكما أن البدن يحتاج إلى المأكل ليل نهار  ، فحاجة الروح إلى الغذاء الذي يتمثل في معرفة الله تعالى و العمل بمرضاته و السير على صراطه المستقيم أعظم بكثير ، بل لو مات الإنسان جوعاً و هو سليم القلب معافى خير له من حياة يذوق فيها ما لذ و طاب و  هو طريد مبعد من رحمة الله تعالى، ألا ترى إلى حال إبليس !!!

4.    عليك أيها الأب و مع كثرة المدارس و تنوع القائمين عليها أن تختار لفلذة كبدك مدرسة تتميز أول ما تتميز به بالتربية قبل التعليم الأكاديمي  و الأدب قبل العلم ، فإن الأبناء سريعو  التأثر و يتأثرون بالفعال أكثر من الأقوال ، و لقد كان السلف إذا  ألحق أحدهم ولده بمربٍ يوصيه بأن يأخذ من أدبه قبل علمه ولكننا  نأسف جداً من بعض بني جلدتنا ممن يلحقون فلذات أكبادهم  مدارس تنهج نهج الغربيين  أو مدارس لا تعير الأخلاق السامية بالاً ،!!! ، و ذلك حتى يجيد و لده لغة الغرب  و يبرع  فيها و حاصل  أمره علوماً غالبها دنيوية مع  جهل  مفرط بأمر الآخرة  و ما ينجي من عذاب جهنم  ، و صدق الله إذ يقول  : (يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ  [الروم :7] .

5.    يلاحظ على بعض الأسر لأجل الدراسة والتعليم الأكاديمي أنها تنفق  على أبنائها ولا تبالي .. بل ربما تستدين و لا تجد متابعة   لأخلاقهم وسلوكهم والتزامهم بدينهم (3) .

·          الرسالة الثانية  إلى المعلم و المعلمة ( المربي و المربية ) :

1.    أيها المربون لقد أوكلت إليكم و الله مهمة عظيمة ثقيلة و لكنها تهون بعون من الله  على من ابتغى فيها رضى الله و نفع الإسلام و المسلمين .

2.    كن أخي المربي ، أختي المربية على قدر المسئولية استشعر عظم ما تقوم به فأنت خلف لرسول الله صلى الله عليه وسلمتقوم بوظيفته و يا له من شرف !!!  لمن قام به على أتم وجه .ونذكركما بمطالعة سير الرسل  عليهم السلام و الصالحين في  تربية النشء فهم خير من يقتدى بهم .

3.    تذكر أنك إن فرّطت في تحمل مسؤوليتك أ وخنت أمانتك فإن وعيداً عظيماً ينتظرك في الحال وفي المآل ، قال الله تعالى : ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ  [الأنفال :27]وقال النبي الكريم صلى الله عليه وسلم:(( مَا مِنْ عَبْدٍ يَسْتَرْعِيهِ اللَّهُ رَعِيَّةً يَمُوتُ يَوْمَ يَمُوتُ وَهُوَ غَاشٌّ لِرَعِيَّتِهِ إِلاَّ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ)) [ مسلم] (4)

·          الرسالة الثالثة  إلى إخواننا و أخواتنا الطلاب:

1.    الفرح بنعمة الله تعالى و شكره  أن يسر لكم سلوك طريق التعلم  و هيأ لكم ذلك بتوفر أسبابه و معيناته من أب مخلص ينفق عليكم و أم صادقة مشفقة ترجو لكم الخير و بلد تنعمون فيه بنعمة الأمن و الأمان و مدارس تنهلون منها علوم الدين و الدنيا .

2.    كن أخي و أختي ذا همة عالية ترجو نيل المعالي و ابتغ بعلمك أولاً  وجه الله تعالى و رفع الجهل عن نفسك و أن تنفع به أبويك و أهلك و مجتمعك  و الإسلام و المسلمين.

3.    اهتم بوقتك و هذه السن  التي تعيشها الآن و كما قيل [ الحفظ في الصغر كالنقش في الحجر ] ، و لذا لا تصحب إلا ذوي السيرة الطيبة و الهمم العالية و الأخلاق الفاضلة ليكونوا لك خير معين في مسيرتك العلمية و التربوية و إياك إياك و صحبة السوء .

4.    والداك ينتظرانك فلا تخيب ظنهما فيك فقد تعبا لأجلك أشد التعب من يوم ولداك و إلى حينك هذا و ما  بعده ، و لذا استعن بالله أولاً بالقيام بطاعته و اجتناب معاصيه و حفظ حدوده فالعلم نور و نور الله لا يؤتيه عاص .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1)، (2) ، (3) ، (4) بتصرف من مقال لـــــــ د . عارف الركابي بعنوان (مسؤوليتنا تجاه الطلاب والطالبات.. (طلابنا خارج البلاد) (2/2) )

أضف تعليق

كود امني
تحديث

منوعات من الارشيف

  • est_zolqaeda34
  • gomadaakhra_33
  • gomadaakhra_34
  • gomadaawal_33
  • gomadaawl_34
  • mohram_34
  • rabiawal_33
  • rabithani_33
  • rabithani_34
  • ragab_33
  • ragab_34
  • rmdan1_33
  • rmdan2_33
  • rmdan2_34
  • rmdan_34
  • safar_33
  • safar_34
  • zoalhga_33
  • zoalqada_33