Submit to FacebookSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/estgama/public_html/templates/yoo_subway/html/config.php on line 13 Strict Standards: Non-static method JSite::getMenu() should not be called statically, assuming $this from incompatible context in /home/estgama/public_html/templates/yoo_subway/layouts/com_content/article/default.php on line 13 Strict Standards: Non-static method JApplication::getMenu() should not be called statically, assuming $this from incompatible context in /home/estgama/public_html/includes/application.php on line 539
طباعة

أَرأيْتَ الزَّنَاَدِقَةَ؟!!

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/estgama/public_html/templates/yoo_subway/html/config.php on line 13

 

إن السلف الكرام كانوا أعقل هذه الأمة حيث حفظوا للصحابة الكرام مكانتهم لأنهم يعلمون أن الطعن فيهم و الحط عليهم إنما هو في حقيقته طعن في الدين و نحن ننقل بعض أقوالهم في زمن رفع فيه الرافضة و العقلانيون و 

أذنابهم عقيرتهم بالطعن في الصحابة الكرام . 

قال الإمام مالك رحمه الله عن هؤلاء الذين يسبون الصحابة: " إنما هؤلاء أقوام أرادوا القدح في النبي صلى الله عليه وسلم، فلم يمكنهم ذلك، فقدحوا في أصحابه، حتى يقال رجل سوء ولو كان رجلاً صالحاً لكان أصحابه صالحون ". [ رسالة في سب الصحابة، عن الصارم المسلول ص580 ].

وقال الإمام أحمد رحمه الله: " إذا رأيت رجلاً يذكر أحداً من الصحابة بسوء فاتهمه على الإسلام ".[البداية والنهاية 8 / 142.

وقال أبو زرعة الرازي رحمه الله: " فإذا رأيت الرجل ينتقص أحداً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلمفأعلم أنه زنديق، وذلك أن الرسول صلى الله عليه وسلمعندنا حق، والقرآن حق، وإنما أدى إلينا هذا القرآن والسنة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلموإنما يريدون أن يجرحوا شهودنا ليبطلوا الكتاب و السنة، والجرح بهم أولى وهم زنادقة ". [ الكفاية للخطيب البغدادي 97 ].

وقال الإمام أبو نعيم رحمه الله: "فلا يتتبع هفوات أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وزللهم ويحفظ عليهم ما يكون منهم حال الغضب والمُوْجِدة إلا مفتون القلب في دينه ". [ الإمامة لأبي نعيم 344 ].

ويقول أيضا: " لا يبسط لسانه فيهم إلا من سوء طويته في النبي صلى الله عليه وسلموصحابته والإسلام والمسلمين " [الإمامة لأبي نعيم 376 ].

فحذر هؤلاء الأئمة ممن ينتقص مجرد انتقاص أو ذكر بسوء، وذلك دون الشتم أو التكفير،و لو في واحد منهم وليس جميعهم، فماذا يقال فيمن سب أغلبهم ؟!

قال الإمام أحمد رحمه الله: " لا يجوز لأحد أن يذكر شيئاً من مساوئهم، ولا يطعن على أحد منهم بعيب ولا بنقص، فمن فعل ذلك وجب على السلطان تأديبه و عقوبته، ليس له أن يعفو عنه، بل يعاقبه و يستتيبه، فإن تاب قبل منه، وإن ثبت عاد عليه بالعقوبة، وخلده الحبس حتى يموت أو يرجع ". [ طبقات الحنابلة 1 /24، والصارم المسلول 568 ].

وقال القاضي أبو يعلي - تعليقاً على قول الإمام أحمد رحمه الله حين سئل عن شتم الصحابة، فقال: "ما أراه على الإسلام "، قال أبو يعلي: " فيحتمل أن يحمل قوله: ما أراه على الإسلام،إذا استحل سبهم، فإنه يكفر بلا خلاف، ويحمل إسقاط القتل على من لم يستحل ذلك مع اعتقاده تحريمه، كمن يأتي بالمعاصي... ] [ الصارم المسلول ص 571 وما قبلها ].

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى: " وأما من جاوز ذلك إلى أن زعم أنهم ارتدوا بعد رسول الله صلى الله عليه وسلمإلا نفراً قليلاً لا يبلغون بضعة عشر نفساً، أو أنهم فسقوا عامتهم، فهذا لا ريب أيضا في كفره، لأنه مكذب لما نص القرآن في غير موضع، من الرضا عنهم والثناء عليهم، بل من يشك في كفر مثل هذا فإن كفره متعين.. - إلى أن قال - وكفر هذا مما يعلم بالاضطرار من دين الإسلام ". [ الصارم المسلول 586- 587 ].

و بعد فهذه النقول النيّرة من هؤلاء العلماء الأكابر التي تحذر من الزنادقة الطاعنين على الصحابة الكرام حتى يسلم لهم الطعن على شريعة الإسلام ؛ فكن منهم على حذر.

 

أضف تعليق

كود امني
تحديث

منوعات من الارشيف

  • est_zolqaeda34
  • gomadaakhra_33
  • gomadaakhra_34
  • gomadaawal_33
  • gomadaawl_34
  • mohram_34
  • rabiawal_33
  • rabithani_33
  • rabithani_34
  • ragab_33
  • ragab_34
  • rmdan1_33
  • rmdan2_33
  • rmdan2_34
  • rmdan_34
  • safar_33
  • safar_34
  • zoalhga_33
  • zoalqada_33