Submit to FacebookSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/estgama/public_html/templates/yoo_subway/html/config.php on line 13 Strict Standards: Non-static method JSite::getMenu() should not be called statically, assuming $this from incompatible context in /home/estgama/public_html/templates/yoo_subway/layouts/com_content/article/default.php on line 13 Strict Standards: Non-static method JApplication::getMenu() should not be called statically, assuming $this from incompatible context in /home/estgama/public_html/includes/application.php on line 539
طباعة

السَّلَفِيِّّوُنَ وَ التَّكْفِير

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/estgama/public_html/templates/yoo_subway/html/config.php on line 13

 

كثرت دعاوى المخالفين للسلفيين بأنهم تكفيرييون ، حتى وصل الحال ببعضهم إلى وصم إمام أهل السنة و الجماعة أحمد بن حنبل بأنه مؤسس الفكر التكفير ي و ذلك لمحاربته عقائد الجهمية و المعتزلة !!  

وقبل كل شيء - يقول ربنا تعالى :}وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا{[الأحزاب 58] . ثم نقف هذه الوقفات ؛ لإحقاق الحق وبيان الباطل في هذه المسألة:

أولاً :من رمى السلفيين بذلك فإنما هو أحد رجلين : إما جاهل لا يعرف منهج السلف ، وهذا من حقِّه علينا أن نبين له .فليس كل ما يلمع ذهباً ، وليس كل من أطلق لحيته وقصّر ثوبه سلفياً!! فقد تسمى بها من ليس من أهلها.

الثاني : علماني حقود يحلو له الصيد في الماء العكر .. وهذا يُقال له كما قيل لمن قبله :

كناطحٍ صخرةً يوماً ليُوهِنَها    فلم يضِرْها وأوهى قرنَه الوعلُ

ثانياً:لسنا بصدد الدفاع عن جماعة أو عن حزب أو طائفة أو كيان .. وإنما هي وقفات ندافع بها عن منهج رباني قويم سار عليه الصديق ، وعمر ، وعثمان ، وعلي رضي الله عنهم .. منهج انتهجه أبو حنيفة ومالك والشافعي وأحمد رحمهم الله .

ثالثاً :"الدعوة السلفية دعوة علمية تقوم على التأصيل الشرعي فهي تربط الناس بالقرآن الكريم وكتب التفسير السلفي وكتب السنة النبوية وشروحها وقواعد الاستدلال والاستنباط وهي في ذلك كله تدعو لاتباع السلف ولها من العناية بهذا الأمر ما ليس لغيرها... فدعوة هذا حالها، كيف تجد الأفكار التكفيرية الخارجية وسط أتباعها مرتعاً؟؟ فإن التكفير قرين للجهل لا ينفك عنه ولا يفارقه، ومن خبر أحوال الخوارج منذ نشأتهم إلى هذا اليوم علم صدق هذا الأمر".

رابعاً :إن التكفير حكم شرعي ليس مرده إلى طائفة أو جماعة أو مفكر !! ، بل هو حكم رب العالمين ، فالسلفيون يكفرون من كفره الله تعالى و رسوله صلى الله عليه و سلم و لا يتجاوزون ذلك و هم وسط بين المرجئة القائلين بأنه لا يضر مع الإيمان ذنب لمن عمله و بين الخوارج الوعيدية الذين كفروا عصاة الموحدين بالذنوب.

خامساً :السلفيون يُعْمِلون قواعد أهل العلم في التفريق بين الوصف و فاعله ، فليس كل من وقع في الكفر وقع الكفر عليه و لايلزم من قول القائل (من دعا غير الله تعالى فهو مشرك) تحقيق هذا الوصف به حتى تتوفر فيه شروط التكفير و تنتفي موانعه و هم يقولون " في التعميم غنية عن التعيين"

سادساً :لقد تولى السلفيون نشر كلام علماء السلف المحذر من التساهل في التكفير، وقد كان لذلك عظيم الأثر في إحجام كثير من الشباب عن سلوك هذا المسلك الخطير دون ضوابط ، ومن هذه الأقوال قول القرطبي:"وباب التكفير باب خطير، أقدم عليه كثير من الناس فسقطوا، وتوقف فيه الفحول فسلموا، ولا نعدل بالسلامة شيئاً." وقول شيخ الإسلام:"وليس لأحد أن يُكفر أحداً من المسلمين وإن أخطأ وغلط حتى تقام عليه الحجة وتُبين له المحجة ومن ثبت إسلامه بيقين لم يزل عنه بالشك"[فتاوى :12/466].

سابعاً :لم يعرف في الساحة الدعوية من حارب الفكر التكفيري و بين عواره و خلله مثل السلفيين ؛ حتى باتوا هدفاً لهذا الفكر المنحرف و صاروا أكثر المتأذين به ، و لا أظن أنه يغيب عن الذاكرة حادثتا مسجد الشيخ أبوزيد بالثورة الحارة الأولى و مسجد الجرافة !!

ثامناً : إن الثمرة المباشرة لمنهج التكفير هي الدعوة للخروج عن ولاة أمر المسلمين ومنابذتهم، وشق عصا الطاعة وتأليب الناس عليهم، وهذا أمر معروفٌ بُعدهُ عن أدبيات السلفيين –كما يُقال- بل إنهم حذروا منه بنفس القوة التي حذروا بها من فتنة الغلو في التكفير.

 و أخيراً :إن من آكد الواجبات أن يتقي الناس ربهم فيما يأتون ويذرون من الكلام والشهادة ، ولقد حذر رب العالمين من القول بدون علم ، واتهام الناس ، والشهادة عليهم بالباطل ، قال سبحانه :}سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ{[الزخرف 19] ، وقال :}مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ{[ق 18] .هذا ، وإن للسلفية رباً يحميها ، وعلماء يذودون عن حياضها . اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن

 

أضف تعليق

كود امني
تحديث

منوعات من الارشيف

  • est_zolqaeda34
  • gomadaakhra_33
  • gomadaakhra_34
  • gomadaawal_33
  • gomadaawl_34
  • mohram_34
  • rabiawal_33
  • rabithani_33
  • rabithani_34
  • ragab_33
  • ragab_34
  • rmdan1_33
  • rmdan2_33
  • rmdan2_34
  • rmdan_34
  • safar_33
  • safar_34
  • zoalhga_33
  • zoalqada_33