Submit to FacebookSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/estgama/public_html/templates/yoo_subway/html/config.php on line 13 Strict Standards: Non-static method JSite::getMenu() should not be called statically, assuming $this from incompatible context in /home/estgama/public_html/templates/yoo_subway/layouts/com_content/article/default.php on line 13 Strict Standards: Non-static method JApplication::getMenu() should not be called statically, assuming $this from incompatible context in /home/estgama/public_html/includes/application.php on line 539
طباعة

العقيدة لماذا؟

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/estgama/public_html/templates/yoo_subway/html/config.php on line 13

يظن بعض الناس ـ هداهم الله ـ أن أهل السنة لا همّ لهم الا الحديث عن التوحيد وما يتعلق بالعقيدة ، ويهملون جوانب الدين الأخرى . وهذا القول مع ما فيه من خطل ينطوي على التهوين من أمر

العقيدة وأنها أمر ثانوي لا يحتاج الى كثير طرق.

إن الناظر وبقليل من التأمل يدرك أن كل حركات الانسان التعبدية والمعاشية والاجتماعية تنبع من اعتقاده و لا يكاد يخلو تصرف للإنسان من خلفية عقدية صحيحة كانت أم فاسدة . وكل مجتمع في هذا العالم الفسيح يعتز بثقافته التي تعطيه نكهته الخاصة وتميزه عن الآخرين إنما يؤسس تلك الثقافة على خلفيته العقدية التي تبني فكره وتوجه روحه.

ولنأخذ بعض النماذج التي تكشف اهتمام الآخرين بعقائدهم بينما يدعونا البعض من بني جلدتنا الى ترك العقيدة جانباً والاهتمام بتزكية النفس أو مسابقة الكفار في مضمار التقنية الحديثة. ونحن نؤمن على أهمية تزكية النفس و الإسلام قد حث على تزكيتها قال تعالى :(قد أفلح من زكاها ) وقال:(قد أفلح من تزكى)؛ ولكنها كغيرها من أمور الدين لا تقوم إلا على عقيدة صحيحة وتصور مطابق للحق.

إن دولة يهود الجاثمة على صدر أمتنا لهي من أنصع النماذج التي تعكس  توظيف العقيدة الفاسدة في تحريك الشعب اليهودي نحو إبادة اخوتنا في فلسطين ، فهل يعقل أن يأتي شعب غريب ليحتل أرضاً ليست له ويستميت في الدفاع عنها دون أن تكون له عقيدة تأخذ بناصيته وتوجه سلوكه ؟ اللهم لا...

وهناك نموذج أخر يتمثل في الحروب الصليبية ؛ حيث انطلقت الجيوش الهمجية من جميع أنحاء اوروبا صوب الأرض المقدسة في فلسطين يلهب حماسها القساوسة يحملون الصلبان ويتلون الإنجيل ، فكيف نصدق أن هذه الجموع خرجت دون أن تحركها عقيدة .

إن أهل السنة يهتمون بجميع فروع الدين ولا أدل على ذلك من كتبهم ومؤلفاتهم ومحاضراتهم ؛ فهم قد ضربوا في كل فن بسهم غير أنهم أعطوا العقيدة النصيب الأوفر من جهودهم ؛ لأنها من ناحية هي التي تحرك سلوك الانسان ، ومن ناحية أخرى هي الأمر الذي أعطاه القرءان الأهمية القصوى من المعالجة ، فهذه آياته بين أيدينا تصحح عقيدتنا ، وتصوب تصورنا للكون والحياة والإنسان ، وقبل ذلك تصوب فهمنا لله ، فقد تشعب الناس في أودية الباطل بسبب التصورات الفاسدة عن المولى عز وجل ، فمنهم من وصفه بالعجز والحاجة ، ومنهم من نسب اليه الولد ـ تعالى الله عن ما يقول الظالمون علواً كبيراًـ الى غير ذلك من الأوهام والسمادير.

اذاً نحن في حاجة ماسّة الى أن نعمّق جذور العقيدة الصحيحة في أنفسنا إن أردنا بعث المجتمع الرسالي الذي يعرف فيه الفرد حقوقه فيطالب بها برفق ، ويعرف واجباته فيؤديها بصدق . وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

أضف تعليق

كود امني
تحديث

منوعات من الارشيف

  • est_zolqaeda34
  • gomadaakhra_33
  • gomadaakhra_34
  • gomadaawal_33
  • gomadaawl_34
  • mohram_34
  • rabiawal_33
  • rabithani_33
  • rabithani_34
  • ragab_33
  • ragab_34
  • rmdan1_33
  • rmdan2_33
  • rmdan2_34
  • rmdan_34
  • safar_33
  • safar_34
  • zoalhga_33
  • zoalqada_33